Category : اللباس في الاسلام

النعال  ينقل الأزهري عن الليث تعريف النعال بقوله : «النعل : ما جعلته وقاية من الأرض . قال : ويقال : نعل ينعل وانتعل إذا لبس النعل ..”  والنعل في مصدر آخر هو: «الحذاء، مؤنثه… تقول نعلت وانتعلت، إذا احتذیت» . المصادر الحديثية التي بين أيدينا تمدنا بالكثير من الروايات التي تتعرض إلى النعال بطريقة ..

Read more

الموق  ينقل الأزهري عن الليث تعريف الموق بقوله: «الموقان ضرب من الخفاف ويجمع على الأمواق» وفي مصدر آخر « الموق : الذي يلبس فوق الخف، فارسي معرب» کا جاء أيضا أن الموق: خف غليظ يلبس فوق الخف، جمع أمواق…. وهو تعريف Mok  بالفهلوية وهو ذو صلة بموزه. جاءت الإشارة إلى الموق في مصادر الحديث النبوي ..

Read more

الخف «الخف: واحد أخفاف البعير. والخف: واحد الخفاف التي تلبس …» ولدينا طائفة من الأحاديث الشريفة التي تشير إلى الخف.  فقد جاء عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله :  اغفر لامرأة مومسة، مرت بكلب على رأس ركي ، يلهث، … كاد يقتله العطش فنزعت خفها .. فأوثقته بخمارها فنزعت له ..

Read more

الجورب  الجورب : لفافة الرجل، معرب. وهو بالفارسية كورب، والجمع جواربة» …. لم تشر المصادر الحديثية إلى الجورب إلا في مناسبات قليلة جدا.  ولدينا رواية واحدة عن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه، قال: توضأ النبي صلى الله عليه وسلم ومسح على الجوربين والنعلين. والتعريف اللغوي ورواية المغيرة لا تسعفنا كثيرة في معرفة المادة التي ..

Read more

القفاز  ينقل الأزهري عن أهل اللغة بضعة تعريفات للقفاز منها: «القفازان شيء تلبسه نساء الأعراب في أيديهن يغطي أصابعها ويدها مع الكف.. والقفازان تقفزهما المرأة إلى كعوب المرفقين، فهو سترة لها.. والقفاز يتخذ من القطن فيحشي بطانة وظهارة ومن اللبود والجلود». ويقدم ابن منظور تعريفا للقفاز أكثر تفصيلا، ربما يعكس التطور الذي طرأ على القفاز ..

Read more

النمرة  النمرة، بردة مخططة .. وكل شملة مخططة من مآزر الأعراب فهي نمرة. وجمعها نمار». وجاء في تعليل تسميتها بالنمرة قوله:  «كأنها أخذت من لون النمر لما فيها من السواد والبياض وهي من الصفات الغالبة »  . والنمرة في التعريف السابق إزار مخطط، وربما أتخذ من الصوف  .  وجاء في الحديث أن النبي حين اشترك ..

Read more

النطاق  «النطاف شبه إزار، فيه تكة ، كانت المرأة تنتطق به .. والنطاق : أن تأخذ المرأة ثوبا فتلبسه ثم تشد وسطها بحبل، ثم ترسل الأعلى على الأسفل … وقد تنطقت المرأة، إذا شدت نطاقها على وسطها». وفي تصوير أكثر دقة لوظيفة النطاق، قال ابن الأثير:  “النطاق وجمعه مناطق، وهو أن تلبس المرأة ثوبها، ثم ..

Read more

الملحفة  «.. اللحاف اللباس الذي فوق سائر اللباس من دثار البرد ونحوه کالملحفة والملحف بكسرهما..». «والملحفة عند العرب هي الملاءة السمط، فإذا بطنت ببطانة أو حشيت فهي عند عوام الناس ملحفة». هناك عدد من الروايات لا بأس به تدور كلها حول الملحفة ووجوه استعمالها في العهد النبوي .  من هذه الروايات ما جاء عن ابن ..

Read more

 الملاءة  الملاءة : بالضم والمد، الريطة، وهي الملحفة والجمع ملاء.. والملاءة هي الإزار…». ومصادر هذه الدراسة لم تشر إلى الملاءة إلا قليلا، ففي الرواية الأولى تذكر قيلة بنت محرمة ، أنه كان على النبي أسال مليتين كانتا بزعفران، وقد نفضتا، ، .  كما جاء في رواية أخرى عن الأحنف بن قيس أنه دخل المسجد وأقبل ..

Read more

المطرف «المطرف من الثياب : ما جعل في طرفيه علمان.  قالوا: والأصل مطرف، فكسروا الميم لتكون أخف..»  وجاء في تفصيل أكثر عن المطرف أنه: «واحد المطارف وهي أردية من خز مربعة لها أعلام،  وقيل : ثوب مربع من خز له أعلام ». وجاء في الحديث أن عائشة رضي الله عنها کست عبدالله بن الزبير مطرف ..

Read more