هل دهن الخنزير حرام في الشريعة الاسلامية؟

, , Leave a comment

 

ثقافة عامة حول العالم

كثيراً ما نقرأ تحذيرات في الصحف أو الانترنت أن هناك بعض المنتجات التي تحتوي على دهن الخزير .

ومن هذه المنتجات الأطعمة، والحلويات،  والقاحات، أدوية، ومنتجات للريجيم، ومستحضرات التجميل…!

 يُستعمل هلام الخنزير من قبل الصناعيين في كل شيء، ولكن ليس هذا فقط.

 انظروا إلى غلافات المواد الغذائية، وستتفاجأون. الدهون الحيوانية قد تغلغلت تقريباً في كل حياتنا.

وهذا الموضوع مثار جدل واسع منذ عشرات السنين بين تحليل وتحريم.

فبعضهم حرمه لأن القرآن الكريم حرم الخنزير.

وبعضهم حلله لأن تركيب الدهن يتغير عند دخوله الصناعة .

لكن في الحقيقة والواقع ههل دهن الخنزير حرام في الشريعة الاسلامية؟؟

– ورد تحريم الخنزير فيأربع مواضع وهي كالتالي:  

أورد القرآن الكريم تحريم لحم الخنزير في أربعة مواضع:

1- قوله سبحانه وتعالى: ﴿ إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ الله ﴾ [البقرة: 173].

2- وقوله تعالى: ﴿ حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ الله بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ ﴾ [المائدة: 3].

3- وقوله تعالى: ﴿ قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ ﴾ [الأنعام: 145].

4- وقوله تعالى: ﴿ إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ الله بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ الله غَفُورٌ رَحِيمٌ ﴾ [النحل: 115].

 

وفي الآيات الأربعة المذكورة سابقاً ذكر القرآن أن المحرم هو لحم الخنزير فقط وليس بقية أجزاءه, فلحمه رجس.

وبما أن القرآن الكريم وهو قول الله تعالى فلا مجال للتوسع في تفسيره فهو واضح .

ولو رجعنا بالوقت سابقاً عندما لم تكن قد أخترعت الكهرباء كان الناس تستخدم المصابيح التي تزود بالزيت أو الدهن لاشعالها.

وفي بلاد الشام كان يستخدم زيت الزيتون لاشعال المصابيح لكن في الصحراء أو الأماكن التي لايوجد فيها زيتون ماهو الحل عندهم؟

كانوا سابقاً يستخرجون الدهون الخاصة لاشعال المصابيح  من الحيوانات النافقة فيقومون بإذابة دهنها واستعماله في الاضاءة, وكان هذا من قديم الزمان ومستخدماً في نطاق واسع بين البلدان.

وكان دهن الخنزير يستخدم في العلاجات كمرهم أو دهون  للجلد وقد ذكره ابن سينا وغيره من الأطباء القدامى في الكثير من وصفاتهم العلاجية.

وهذه المعلومات التي ذكرناها ليست هي معلومات ثقافية عامة بل ستصبح مثار جدل كبير في الأيام القادمة.

ذلك أن الخنزير هو الحيوان الأكثر شبها للانسان من حيث تكوين الانسجة , وقد نجحت منذ فترة إحدى العمليات بنقل قلب خنزير معدل ورائياً الى جسم الانسان بدل قلبه الأصلي,

وربما في المستقبل ينقل الكبد أو الكلى وغيره من الأعضاء وسيصبح الموضع أكثر جدلاً من ذي قبل والله أعلم

 

 

 

اترك رد