متى يجب ذبح الأضحية في الحج؟

الحج-والعمرة

من المعلوم أن الشخص المتمتع الذي أتى لعمرة في أشهر الحج ثم تحلل منها وإن شاء الله سيحج هذا العام، متي يجوز وقت ذبح الهدي؟ هل يذبح الآن ولا متى؟

الجواب: الذبح أيها الإخوة لا يجوز إلا يوم العيد وثلاثة أيام بعده التي هي أيام التشريق، اليوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر، أربعة أيام فقط، هذه أيام ذبح الهدي والأضاحي، والدليل على هذا أن النبي -عليه الصلاة والسلام – ساق معه الهدي في حجة الوداع مائة بدنة، ولم يذبح منها قبل يوم العيد ولا واحدة، مع أن الصحابة معه متواجدون الذين شهدوا حجة الوداع يزيدون عن مائة ألفاً ومع ذلك ما ذبح ولا واحدة قبل اليوم العاشر وتركهم يأكلون اللحم، فلا، بل أخر ذلك إلى يوم العيد، فذبح صبيحة يوم العيد مائة بدنة، ذبح بیده الشريفة ثلاثة وستين، وأمر علي بن أبي طالب بذبح الباقي ابن عمه أشرفه في الهدي وأمره بأن يذبح الباقي. مائة ناقة كلها في صبيحة واحدة، فلو كان يا أخي يجوز قبل العيد لذبح النبي عليه الصلاة والسلام-، هذا دليل.

الدليل الثاني: الآية الكريمة: (فصل لربك وانحر) [الكوثر : 2 ]هذه صلاة العيد، والنحر أي انحر هديك

 ثالثا: أن النبي -عليه الصلاة والسلام- حينما بين أن الذبح للأضاحي لابد وأن يكون بعد الصلاة، قام خال البراء بن عازب رضي الله عنه-، وقال: يا رسول الله إني ذبحت قبل أن أصلي، فقال له و الله -صلى الله عليه وسلم-: شاتك شاة لحم؟، فقال: يا رسول الله إن عندي عناقا هي أحب إلي من شاتين أفتجزي عني؟ فقال تجزي عنك ولا تجزي عن أحډ بعدك”

 إذا بدء وقت الذبح من فراغ صلاة العيد بالنسبة للبلاد التي تقام فيها صلاة العيد، وبالنسبة للبوادي الذين في البادية يذبحون أضاحيهم إذا مضى وقت بقدر انتهاء صلاة العيد، وبالنسبة لنا في مكة وأيضاً في منى يبدأ ذبح الهدي والأضاحي إذا ارتفعت الشمس بقدر انقضاء صلاة العيد.