ما مكانة التوحيد بين العبادات مع بيان فضله؟

 ما مكانة التوحيد بين العبادات مع بيان فضله؟

العقيدة الاسلامية
الجواب: مكانة التوحيد أعلى مكانة وأعز مطلب وأوجبه، وهو توحيد الله بالعبادة وهو حقه – تعالى – على العبيد ومن قام بهذا التوحيد فقد جاء بأقسام التوحيد الأخرى، لأن توحيد العبادة يتضمن توحید الربوبية وتوحيد الأسماء والصفات.

إذ لا يتصور أن عاقلا يعبد غير موجود أو ناقص الكمال في الأسماء والصفات، فتوحيد العبادة أول ما يدخل في الإسلام وآخر ما يخرج به من الدنيا.

أما فضله فهو أفضل العبادات على الإطلاق ومن أبرز فضائله: أن ذنوب الموحد قابلة للغفران ولا يخلد في النار، وأن له الأمن والاهتداء، قال تعالى:

الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون ).

وأن الجنة مضمونة للموحد ما لم يأت بمناف لكلمة التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله، فإن جاء بما ينافيها بالكلية فليس بموحد وإن نطق بها بلسانه، فالوعد للموحد بمغفرة الذنوب التي هي المعاصي التي لا تتنافى مع أصل التوحيد وهي التي ليس فيها شرك، وأحاديث فضائل التوحيد كثيرة كحديث عبادة وحديث عتبان وأبي سعيد وأنس وغيرها.