ما حكم التداوي من السحر؟

العقيدة الاسلامية

س: ما حكم التداوي من السحر؟


الجواب: حكم التداوي عند السحرة من السحر فهذا لا يجوز؛ لما يشتمل عليه من وجود الاعتقاد في السحر وطرقه، وإذا اعتقد حصل المحظور من فساد العقيدة والإيمان، ولهذا شرع الله التعوذ به لحل السحر وغيره،

وجاء في الحديث أن رسول الله عنه سئل عن النشرة فقال :
“هي من عمل الشيطان»، والنشرة هي: حل السحر عن المسحور وهي نوعان:
نوع يكون حل السحر بسحر مثله فكل من الساحر والمسحور يتقرب إلى الشيطان بما يحب فيبطل تأثير السحر عن المسحور فهذا لا يجوز.
والنوع الثاني: أن يكون حل السحر بالرقي والتعوذات والأدعية الشرعية والأدوية المباحة فهذا جائز.
ومن التعوذات الشرعية: قراءة : (قل أغو برب الفلق) و(قل أعود برټ الناس)،

وقال بعض أهل العلم:

يدق ورق من السدر فيخلط بالماء فيقرأ فيه آية الكرسي والقواقل الثلاث وآيات من الأعراف وهي:

(فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (118) فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانقَلَبُوا صَاغِرِينَ (119) وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ (120)قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ (121) رَبِّ مُوسَىٰ وَهَارُونَ (122)
 وآية يونس: مَا جِئْتُم بِهِ السِّحْرُ ۖ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ (81) وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ (82) 

 وآية طه وهي قوله تعالى: (إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى)

ثم يحسوا منه ثلاث حسوات ثم يغتسل به … فهذا نافع بإذن الله لمن أصيب بحبس عن أهله بسبب السحر.