من هم طائفة العبرانيون اليهود Hebrews؟

, , Leave a comment

العبرانيون: Hebrews

هم سبط يهوذا وبنيامين، ومعهم نفر من اللاويين والكهنة من بنی هارون.

 هؤلاء جميعاً استقلوا بأنفسهم في مملكة واحدة عاصمتها أورشليم التي يسميها مفسر القرآن بیت المقدس، أو مدينة القدس، وحكمهم ملوك من نسل داود من سبط يهوذا،

وسميت مملكتهم مملكة يهوذا، أو أورشليم، أو المملكة الجنوبية، وسميت توراتهم بالتوراة العبرانية.

والبعض يرى أن العبرانيون نسبة إلى إبراهيم الذي لقب بالعبري، إما لعبوره نهر الأردن أو نهر الفرات كما تذكر بعض الروايات، وإما تيمنا باسم أحد أجداده  المدعو” عيبر“،

كما تذكره روايات أخرى، مصطلح ‘عبرانی’ أو ‘عبري” يدل على معان كثيرة وأحبائا متناقضة، فهو ذو دلالات عرقية وطبقية وحضارية .

 والكلمة في معناها العام تضم كل القبائل السامية التي تناسلت من صفوفها الشعوب المختلفة التي انتشرت في كنعان وسوريا وبلاد الرافدين، ومن بينها تلك القبيلة التي جاء منها إبراهيم ونسله.

 وقد سميت هذه القبيلة الأخيرة باسم ” العبرانيين”، وذلك من قبيل إطلاق العام على الخاص، وقد شاع هذا الاستخدام حتى بين المؤرخين.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن موضوع ” العبرانيين ” من القضايا التي تشير إلى مغالطات المؤرخين، وتبنيهم لوجهة نظر التوراة وأحياناً المغالاة فيها،

حيث اعتاد أكثر الذين كتبوا في تاريخ إسرائيل من عرب وإفرنج أن يستعملوا كلمة ” عبرانی” للدلالة على اليهودی دون دليل (اللهم إلا الدليل التوراتي وغير الكامل في هذه النقطة)،

فالتاريخ المصنوع للعبرانيين خارج النصوص التوراتية هو الصمت الكلى المطبق ..

فلا العمارة ولا الكتابات المنقوشة على الآثار ولا القوانين والدساتير تكشف أثرا قليلا للعبرانيين.

وأثبت دليل على صحة ما تقدم أن كلمة عبري أو”عبرانی” لم ترد في القرآن الكريم مطلقاً، فقد ورد ذكر الإسرائيليين بصيغة بني “إسرائيل” و ” قوم موسی” ويهود الذين هادوا.

 ذلك مما يدل على أن العرب في زمن النبي محمد( ص)  لم يعرفوا اليهود بغير التسميات المذكورة، فلو كانوا يعرفون بالعبرانيين أو العبريين لورد ذكرهم في القرآن بهذه التسمية.

بالإضافة إلى ذلك أن العبرانيين مجهولون في الأناجيل، على أن هناك رسالة للعبرانيين، ولكنها كانت مرفوضة من قبل شراح الكتاب المقدس.

 

اترك رد