تعرف على مرض جدري القرود ب 10 نقاط

, , Leave a comment

 جدري-القرود.

1- ماهو مرض جدري القرود :

 هوعبارة عن مرض ڤيروسي نادر بشكل عام لكنه يمكن أن ينتقل من الحيوان للإنسان.

– أول اكتشاف له كان في القرود عام 1958.

-يتوطن مرض جدري القرود في مناطق وسط وغرب القارة الافريقية،ولذلك ف‘ن ظهور هذا المرض مرتبط بالسفر لهذه المناطق.

– مرض جدري القرود  ينتمي لعائلة الـ الفيروسات الجدرية ( poxviruses ) .

– أحد أفراد العائلة هو الجدري الذي يصيب الانسان (smallpox ) المسبب لمرض الجدري البشري هو مرض معدي ذو أصل فيروسي وشديد العدوى وبائيًا بسبب فيروس الجُدَرِيُّ الكبير (وهو الأكثر شيوعًا والأكثر شدة)

والجدري الصغير وهو الأقل شدة وانتشارًا، وتشمل الأعراض الأولية للمرض الحمى والقيء. ويتبعها تكوين تقرحات على مستوى الفم وطفح جلدي.

 وقد تسبب هذا المرض بوفاة 500 مليون إنسان في السنوات المائة الاخيرة من وجوده حتى تم القضاء عليه نهائياً بالتطعيمات في الثمانينات.

2- ممن أصيبوا بهذا المرض هم :

  أبو العلاء المعري حيث فقد بصره جراء إصابته بهذه المرض وعمره 4 سنوات.

وكذلك الشاعر اليمني عبد الله البردوني فقد بصره بسبب الجدري في عمر مبكر جدا,

 والخليفة العباسي أبو العباس السفاح، وتوفي بسببه .

3- أعراض جدري القرود:

شبيهة بأعراض جدري الانسان  ، ولكنها أقل حدة، أيضا وكذلك فإن جدري القرود أقل فتكاً وقابليته للانتشار أقل من الجدري العادي.

– فترة الحضانة طويلة نسبياً (5-21 يوم)، وبذلك ينتقل المرض بدون علم الأشخاص وبدون قصد منهم.

– يتميز بدرجة احتمال عالية للظروف البيئية، ولذلك تلعب الأسطح الملوثة دور مهم في انتشاره

– في أغلب الحالات تكون الأعراض خفيفة، تختفي تلقائياً، ويتعافى المريض في خلال أسابيع ولكن بعض الإصابات تكون أكثر شدة ومميتة أحياناً.

4 – أنواع هذا الفيروس:

 هناك نوعين: سلالة غرب أفريقيا (وفيات 1%)، وسلالة وسط أفريقيا (وفيات 10%)

– من حسن الحظ أن الحالات التي رُصدت في إنجلترا مؤخرا تنتمي للنوع الأول

– غالبا ما تبدأ  الاعراض بارتفاع في درجة الحرارة، صداع، شعور بالارهاق، آلام في الجسم وتضخم في العقد الليمفاوية

– يتبع ذلك في خلال أيام ظهور طفح جلدي (على هيئة دمامل أو بثرات) تبدأ غالباً على الوجه، ثم تنتشر لأجزاء أخرى من الجسم، ويمر بمراحل مختلفة إلى أن يجف ويُكون قشرة·

– قد تتشابه الأعراض مع الجدري المائي، ولكن تضخم العقد الليمفاوية تعتبر علامة مميزة، وغالباً ما تظهر البثرات على كف اليد.

– قد يصعب التعرف على الحالات الطفيفة، ولذلك لا بد أن ينتبه الأطباء لأي من هذه العلامات خصوصا في التوقيت الحالي!

– درجة الخطورة تعتبر عالية في الأطفال والحوامل

5- طرق انتقال العدوى في هذا المرض؟

أ- من الحيوان للإنسان:

– لا يزال الناقل الرئيسي غير معلوم على وجه التحديد، ولكن من المرجح أن يكون القوارض.

– ينتقل من خلال جروح صغيرة في الجلد عن طريق العض أو الخدش.

– أو من خلال الاحتكاك بالحيوانات البرية (كالقرود)، أو أكل لحومها الغير مطهية بشكل جيد

ب- من إنسان لإنسان:

– لا ينتشر بسهولة بين البشر!

– ينتقل عن طريق الاحتكاك المباشر بالمصاب، والتعرض لسوائل الجسم أو استنشاق قطرات الرذاذ المحملة بالڤيروس.

– يتسلل للجسم من خلال الأغشية المخاطية (عين/أنف/حلق) وعن طريق ملامسة المتعلقات الشخصية للمصاب (ملابس، فراش أو أسطح ملوثة)

6- ماذا عن الوضع الحالي؟

– تم رصد أول حالة في بريطانيا يوم 7 مايو الماضي لمسافر من نيجيريا ثم سريعا ارتفع عدد الحالات.

– أغلب الإصابات الأولى كانت في رجال لهم علاقات جنسية مثلية، ولكن هذا نمط غير معتاد وغير معروف عن جدري القرود أنه مرض تناسلي؛ قد يكون نتيجة للتلامس أثناء العلاقة

7- ما هي العلامات المقلقة؟

– آخر حالات في بريطانيا ليس لها تاريخ سفر، مما يرجح انتقاله داخل المجتمع!

– المرض نادر خارج أفريقيا، ونحن نشهد الآن تراكم سريع في عدد الحالات في عدة دول (أوروبا، أمريكا وأستراليا)، جميعها في نفس التوقيت ولا تربطها علاقة واضحة!

– غالبا ينتشر منذ أسابيع!

8 – التفشي الحالي بالتأكيد مختلف عن كل ما سبق!

– من المتوقع أن تتسع رقعة الانتشار جغرافيا في المستقبل القريب

– لا بد أن نذكر أنفسنا بأن معرفتنا بهذا المرض “النادر” قاصرة، وربما اعتمدت على ما يقرب من 1500 حالة فقط!

– هل نحن بصدد تفشي لسلالة جديدة أكثر قابلية للانتشار؟ الله أعلم!

9- ما هي الجوانب المطمئنة؟

– هذا ليس كوڤيد!

– هناك لقاح مرخص في أمريكا للوقاية من جدري القرود

– أيضا اللقاح المضاد لـ smallpox يوفر حماية بنسبة 85%، نظرا لوجود درجة تشابه عالية بين الڤيروسين

– ولكن هذا اللقاح توقف بعد القضاء على المرض، وغير متاح على نطاق واسع في جميع دول العالم

 -الأجيال التي تزيد أعمارها عن 50 عاماً (على حسب الدولة وتوقيت توقف التطعيم) ربما تمتلك بعض المناعة الجزئية ضد المرض.

– من الممكن اللجوء لاستخدام هذه اللقاحات إذا لزم الأمر، وهذا ما تقوم به الآن بريطانيا مع المخالطين.

– هناك دواء فعال ضد smallpox، وقد يكون فعال أيضا ضد جدري القرود.

10-  طرق السيطرة على المرض؟

– الإجراءات الوقائية المتبعة مع كوڤيد مفيدة جدا في هذه الحالة

– غسيل اليدين بالصابون/تطهير الأسطح

– تجنب الاحتكاك مع الحيوانات، خصوصا القوارض

– عزل المصاب، علاج الأعراض وتتبع المخالطين

– توعية الأطباء بأعراض المرض، طرق التشخيص، وكيفية تجنب الإصابة

 

اترك رد