من هي طائفة الكاثوليك في الديانة المسيحية؟

, , التعليقات على من هي طائفة الكاثوليك في الديانة المسيحية؟ مغلقة

الكاثوليك

الكاثوليك: Catholicism


من الكلمة اليونانية Ktholikos التي تعني ‘عالمي” أحد فروع المسيحية الرئيسية مع الأرثوذكسية والبروتستانتية.

وقد تشكلت كسحركة ذات طابع عقائدی خاص وكنيسة خاصة عام 1504م أي بعد الانشقاق الكبير الذي حدث في الكنيسة.
وتعتبر أكبر الكنائس النصرانية في العالم، وتدعي أنها أم الكنائس ومعلمتهن، يزعم أن مؤسسها بطرس الرسول، وتتمثل في عدة كنائس تتبع كنيسة روما وتعترف بسيادة بابا روما عليها، وسميت بالكنيسة الغربية أو اللاتينية لامتداد نفوذها إلى الغرب اللاتيني خاصة.
يدعى أصحابها بأن القديس بطرس (ت 62م) هو المؤسس الأول لكنيستها ، وأول من استعمل لفظ كاثوليك للدعوة لتأييد الكنيسة مقابل حركات الخروج على مفاهيمها وعقائدها هو أسقف أنطاكية القديس أغناطيوس الأنطاكي في القرن الثاني الميلادي،

منذ أن أسس قسطنطين مدينة القسطنطينية (روما الجديدة ) وبنی فيها كنيستها “أجاصوفيا” وجعلها تلي كنيسة روما في المكانة، قام التنافس بين الكنيستين في السيطرة على العالم المسيحي، الذي استمر إلى أن تم الانفصال الإداري بينهما عام 869م بعد مجمع القسطنطينية.
وفي خلال تلك الفترة وما يليها وقعت أحداث جسام، وبرز باباوات وقديسون، كان لهم أكبر الأثر في تطور الكنيسة.
تؤمن الكنيسة الكاثوليكية مثل باقي الكنائس الأخرى بإله واحد مثلث الأقانيم: الأب، الإبن، الروح القدس، على حسب ما ورد في قانون الإيمان النيقاوي لعام ۳۲۰م كما تؤمن بأن للمسيح طبيعتين بعد الاتحاد: إحداهما لاهوتية، والأخرى ناسوتية.
كما يؤمن الكاثوليك بما أقر في مجمع القسطنطينية الرابع عام ۸۹۹م من أن الروح القدس منبثق من الأب والإبن معا.

يعتقد الكاثوليك أن أقنوم الابن أقل من أقنوم الأب في الدرجة، وأن الأقانيم ما هي إلا مراحل انقلب فيها الله إلى الإنسان، ولذا فهي ذوات متميزة يساوى فيها المسيح الأب حسب لاهوته وهو دونه حسب ناسوته، كما ينص على ذلك قانون الإيمان الأثناسيوسي.
الإيمان بتجسد الله تعالى في السيد المسيح من أجل خلاص البشرية من إثم خطيئة آدم وذريته من بعده، فيعتقدون أنه ولد من مریم وصلب ومات فداء لخطاياهم، ثم قام بعد ثلاثة أيام ليجلس على يمين الرب ليحاسب الخلائق يوم الحشر .
يقدسون السيدة مريم والقديسين والقديسات، والأيقونات المجسمة والمصورة مع الإشادة بالمعجزات.
وتتميز الكنيسة الكاثوليكية الرومانية بالمركزية الشديدة، وتتجلى هذه المركزية في وجود الفاتيكان والبابا، وفي طبيعة السلطة التنظيمية ذات التسلسل الهرمي التي تسود في الكنيسة.
وفي داخل الكنيسة الرومانية الكاثوليكية يتم التعامل مع البابا بوصفه ممثل يسوع على الأرض، ويؤمن أعضاء هذه الكنيسة بأنه معصوم عن الخطأ في كل الأمور المتعلقة بالإيمان والأخلاق، وبأن سلطته تسمو على سلطة المجالس المسكونية .
وتتسم الكاثوليكية بالإسراف في العبادة المسرحية وعبادة الشهداء والقديسين والمبارکين.
ولقرون عديدة ظلت الكنائس الرومانية الكاثوليكية تستخدم اللغة اللاتينية فقط في الصلوات، ولم يتم السماح باستخدام اللغات الأخرى أثناء الصلوات إلا بعد أن سمح مجلسن الفاتيكان الثاني (۱۹۹۲ – ۱۹۹۰) بهذا الأمر .
وتستخدم الكنيسة الكاثوليكية الرومانية كافة أجهزة الإعلام ودور النشر المختلفة والمؤسسات التعليمية لنشر أيديولوجيتها وللترويج لفكرها الديني.
وتعتبر الكاثوليكية العقيدة الرئيسية في إيطاليا وأسبانيا والبرتغال وفرنسا وبلجيكا والنمسا وبلدان أمريكا اللاتينية وكوبا، وفي أوربا الشرقية تمثل الكاثوليكية عقيدة غالبية السكان في بولندا والمجر وتشيكوسلوفاكيا ، وفي روسيا تنتشر في جمهوريات البلطيق .